أنت موظف، إذن أنت عبد

من الأفكار المنتشرة والتي أجدها غير منطقية بالنسبة لي هي الفكرة القائلة بأن الوظيفة هي عبودية القرن الحادي والعشرين

حاولت أن اتتبع من أين جاءت هذه الفكرة، فوجدت التالي:

متابعة القراءة ” أنت موظف، إذن أنت عبد”

في حضرة الخشب: كيف يمكن للأعمال اليدوية أن تحسن قدراتنا الذهنية وحالتنا النفسية

 “الخشب المهد، والخشب التابوت. وبين المهد والتابوت، ثمة أسرّة للحب”

حسنًا سأكون صادقة معك، في الحقيقة لا يستهويني الخشب، وعادةً اتجنب اقتناء المنتجات الخشبية أو على الأقل تلك المنتجات التي تؤكد على”خشبية” الخشب، لكن سُنِحت لي فرصة من خلال المحراب أن أخوض تجربة بسيطة لكن بديعة في عالم الخشب والنجارة، لم أخرج من هذه التجربة وأنا مفتونة بالعمل على الخشب فحسب بل خرجت بفكرة واضحة عن قدرة الأعمال اليدوية على تحسين قدراتنا الذهنية بشكل كبير، وهي فكرة بالرغم من بدهيتها إلا أنها تكاد تكون مستبعدة لنظرًا لانتشار طرق تحسين القدرات الذهنية المتعارف عليها كالقراءة، العمليات الحسابية، الألعاب/الألغاز الذهنية، وغيرها،

في هذه التدوينة سأوضح كيف أن عملاً يدويًا مثل إعداد قطعة خشب فنيّة قادر على تحسين إمكانياتك الذهنية من خلال النقطتين التاليتين:

متابعة القراءة “في حضرة الخشب: كيف يمكن للأعمال اليدوية أن تحسن قدراتنا الذهنية وحالتنا النفسية”

عامٌ في ومِن «غُرفة رابعة العدوية»

” شيّعتُ للأبوابِ أشيائي…لكي أمتدّ وَحدِي في الفَرَاغِ الآهلِ” – محمد عبد الباري

منذ أكثر من عام قررت أن أعيش في غرفة خالية، خالية من قطع الأثاث فلا سرير ولا مناضِد ولا مفارش أرضية ولا ستائر ولا أرفف ولا قطع تزينيية توضع/تعلّق هنا أو هناك، لذلك من باب الدعابة تُسمِي الغرفةَ عائلتي بغرفة رابعة العدوية إشارة إلى التزهّد…والحقيقة أنني مفتونة بثلاثة أفكار هي من حملني على أن آوي إلى مساحة نُعتت لاحقاً بغرفة رابعة

متابعة القراءة “عامٌ في ومِن «غُرفة رابعة العدوية»”

رمزية “الأخوة الهارونية” عند مريم وموسى عليهما السلام

“الزمانُ مكانٌ سائلٌ، والمكانُ زمانٌ متجمِّد” – ابن عربي

عندما أتت السيدة مريم بعيسى عليهما السلام إلى قومها قالوا لها “يَا أُخْتَ هَارُونَ مَا كَانَ أَبُوكِ امْرَأَ سَوْءٍ وَمَا كَانَتْ أُمُّكِ بَغِيًّا” في سورة مريم، وفي سورة طه التي تليها يقول كليم الله موسى “وَاجْعَل لِّي وَزِيراً مِّنْ أَهْلِي * هَارُونَ أَخِي“، هل هي صدفة أن يُشار إلى أخ يدعى هارون في كلا القصتين ؟ أم هنالك سر في هذه “الأخوة الهارونية” التي تجمع بين مريم وموسى عليهما السلام؟

متابعة القراءة “رمزية “الأخوة الهارونية” عند مريم وموسى عليهما السلام”

How Arabic Calligraphy Improved My Professional Life

When we think of professional development, I guess we usually think of career-related training. For example, if you are an accountant, you would take accounting courses/training, or you might go for general soft skills and leadership training. However, when was the last time you decided to improve your accounting knowledge by learning embroidery?! Or improve your managerial skills by learning how to cook? How often do we consider improving our careers by learning or doing something that has nothing to do with our careers?

متابعة القراءة “How Arabic Calligraphy Improved My Professional Life”

ماذا نفعل بحزب المحايدين في استطلاعات الرأي؟

إذا كنت مهتما بمجال دراسات واستطلاعات الرأي أو تعمل به، فقد تكون قد تمتمت في نفسك بعضاً من الأسئلة التالية:

  • “ليش في مجموعة من الناس اختارت إجابات حيادية؟”
  • “هل اختاروا الحياد عشان الأسئلة حساسة؟”
  • “ولا همّ طفشانين ومغصوبين، فاختاروا اجابات حيادية بس عشان يخلصوا؟”
  • “طيب أنا ايش استفدت؟!”

متابعة القراءة “ماذا نفعل بحزب المحايدين في استطلاعات الرأي؟”