رمزية “الأخوة الهارونية” عند مريم وموسى عليهما السلام

“الزمانُ مكانٌ سائلٌ، والمكانُ زمانٌ متجمِّد” – ابن عربي

عندما أتت السيدة مريم بعيسى عليهما السلام إلى قومها قالوا لها “يَا أُخْتَ هَارُونَ مَا كَانَ أَبُوكِ امْرَأَ سَوْءٍ وَمَا كَانَتْ أُمُّكِ بَغِيًّا” في سورة مريم، وفي سورة طه التي تليها يقول كليم الله موسى “وَاجْعَل لِّي وَزِيراً مِّنْ أَهْلِي * هَارُونَ أَخِي“، هل هي صدفة أن يُشار إلى أخ يدعى هارون في كلا القصتين ؟ أم هنالك سر في هذه “الأخوة الهارونية” التي تجمع بين مريم وموسى عليهما السلام؟

متابعة القراءة “رمزية “الأخوة الهارونية” عند مريم وموسى عليهما السلام”

How Arabic Calligraphy Improved My Professional Life

When we think of professional development, I guess we usually think of career-related training. For example, if you are an accountant, you would take accounting courses/training, or you might go for general soft skills and leadership training. However, when was the last time you decided to improve your accounting knowledge by learning embroidery?! Or improve your managerial skills by learning how to cook? How often do we consider improving our careers by learning or doing something that has nothing to do with our careers?

متابعة القراءة “How Arabic Calligraphy Improved My Professional Life”

ماذا نفعل بحزب المحايدين في استطلاعات الرأي؟

إذا كنت مهتما بمجال دراسات واستطلاعات الرأي أو تعمل به، فقد تكون قد تمتمت في نفسك بعضاً من الأسئلة التالية:

  • “ليش في مجموعة من الناس اختارت إجابات حيادية؟”
  • “هل اختاروا الحياد عشان الأسئلة حساسة؟”
  • “ولا همّ طفشانين ومغصوبين، فاختاروا اجابات حيادية بس عشان يخلصوا؟”
  • “طيب أنا ايش استفدت؟!”

متابعة القراءة “ماذا نفعل بحزب المحايدين في استطلاعات الرأي؟”