أي الدجاجتين أنت: دجاجة “ص” أم دجاجة “ق” ؟

يقول  الكاتب والمفكر ميخائيل نعيمة على لسان «مرداد» [١]:

استوقفني هذا الوصف كثيرًا، بالرغم من أنني -مثلك عزيزي القارئ- معتادة على سماع حكم عن الصمت وفضائله منذ الصغر، إلا أن لكلمات نعيمة وقع مختلف، ربما لأنه من المستفز جدًا أن يتخيل المرء نفسه دجاجة مزعجة؟ أعتقد أن هذا هو السبب، فعلى الأرجح كل واحد منا لديه صورة ذهنية مثالية عن نفسه وهي بكل تأكيد لا تمت للدجاج المزعج بأي صلة!

متابعة القراءة “أي الدجاجتين أنت: دجاجة “ص” أم دجاجة “ق” ؟”

عن الحياة، الحضور، الذات: ١٠ دروس عميقة من ماريا بوبوفا – مقال مترجم

أحد الأشياء المذهلة في التجربة البشرية هو التراكم المعرفي المتمثل في خبرات البشر، والدروس التي يتعلمونها إثر خوض تجربة الحياة بكل آلامها وأفراحها، والأكثر إذهالاً من ذلك هو إمكانية الوصول إلى هكذا كنز بكل سهولة في هذا الزمن، فبضغطة زر على جوجل، يمكنك التعرف والتعلم من خبرات أولئك الموجودين في نقطة مختلفة تمامًا في الزمان والمكان.

إحدى الشخصيات التى أجد عندها تراكم معرفي مدهش وثمين هي ماريا بوبوفا، وهي مدونة وكاتبة بلغارية أسست قبل سنوات موقع (BrianPickings) الذي نشر آلاف المقالات المتعلقة بمسائل الفكر، والفلسفة، والعلوم، والفنون، واعتبرته مكتبة الكونغرس الأمريكية أحد مصادرها الأرشيفية الإلكترونية الدائمة.

متابعة القراءة “عن الحياة، الحضور، الذات: ١٠ دروس عميقة من ماريا بوبوفا – مقال مترجم”

ماذا لو رُفعت عليك قضية عند الملك بيارست؟ عن رسائل إخوان الصفا وكتاب «دعوى الحيوان» لهدى القدومي

قبل أكثر من ١٠٠٠ سنة كتبت مجموعة سرية عرفت باسم «إخوان الصفا وخلان الوفا» موسوعة اشتملت على ٥٢ رسالة فلسفية في «الرياضيات والموسيقا والمنطق والفلك والعلوم الفيزيائية مع العلوم الطبيعية بالإضافة إلى استكشاف طبيعة النفس والبحث في قضايا مرتبطة بالأخلاق والوحي والروحانية»[١]، إحدى هذه الرسائل وهي الرسالة الـ ٢٢ خصصت للحديث عن جور الإنسان على الحيوان، والسؤال المحوري الذي تطرحه هذه الرسالة: ما الذي يعطي الإنسان الحق في السيادة على الحيوانات، وبماذا يفتخر عليهم؟

مذهل أن هذه القضية شغلت أذهان فلاسفة ومفكري ذلك العصر إلى الحد الذي يجعلهم يكرسون لها رسائل مطولة، أعني قبل ١٠٠٠ سنة لم تكن هنالك مصانع المواشي بآلاتها الحديثة التي تفرم الحيوانات وهي حية أو تنتهك أجسادها بالتعذيب والاغتصاب والكيماويات حتى تتمكن الشركات الجشعة من ضخ السوق بالمزيد والمزيد من اللحوم والألبان التي تفيض عن حاجة المستهلك!

متابعة القراءة “ماذا لو رُفعت عليك قضية عند الملك بيارست؟ عن رسائل إخوان الصفا وكتاب «دعوى الحيوان» لهدى القدومي”

عن فجوة الثقة بالنفس بين الجنسين في بيئة العمل: هل هي حقيقة أم أسطورة؟

لا أستطيع أن أحصي لك عدد المرات التي دعونا فيها أنا وصديقاتي دعاء من نوع «اللهم ثقة كثقة الرجال بأنفسهم!». خلال الـ ٧ سنوات الماضية، تسنت لي فرصة العمل مع العديد من الرجال في بيئات عمل مختلفة، إلا أن هناك نمطًا ثابتًا لطالما وجدته حاضرًا وبقوة، ألا وهو التفاوت في ثقة كل من الرجال والنساء بأنفسهم.

متابعة القراءة “عن فجوة الثقة بالنفس بين الجنسين في بيئة العمل: هل هي حقيقة أم أسطورة؟”

لماذا نعرف الإمام الطبري ولا نعرف العالمات الطبريات؟

هل أنا الوحيدة التي لم تكتشف الطبريات إلا مؤخرًا؟ قبل عدة أشهر زرت معرض «العنقاء دائمًا تسمو» للفنانة سارة العبدلي، كل شيء في ذلك المعرض يلفت -بل يسرق- الانتباه، يستولي على الحواس، بل ويقطع الأنفاس! لكن أكثر ما استوقفني هو عمل يظهر ٣ نساء طبريات، على رأسهم قريش بنت عبد القادر الطبرية.

عدا جمال تفاصيل العمل ووقعه على النفس، أذهلتني قصة الطبريات، شرحت لي سارة أنهن نساء من أحد أشهر عوائل الحجاز قديمًا، الطبريون، والتي كانت لهم مكانة وأهمية ثقافية عالية في المجتمع المكي على مدى ١٠ قرون، امتدت من القرن الثالث هجري وحتى الثالث عشر.

متابعة القراءة “لماذا نعرف الإمام الطبري ولا نعرف العالمات الطبريات؟”

ما الذي يمكنك تعلمه من رحلة إلى النيبال عن خرافة التقدم والتخلف

لم أفكر يومًا أن أزور النيبال، لكن دون سابق إنذار ودون أدنى تخطيط وجدت نفسي في طائرة متجهة إلى أرض الهيمالايا، اتصلت بي صديقة مقربة وقالت: «عنود إيش رأيك تجي معايا النيبال الويك إند الجاي؟»، لم أفكر في كيف ولماذا، جاوبت حتى قبل حتى أن تنهي سؤالها بـ «قدّام!» أي طبعًا سأذهب معك.

متابعة القراءة “ما الذي يمكنك تعلمه من رحلة إلى النيبال عن خرافة التقدم والتخلف”

ماذا يعني أن تشرب كوبًا من الشاي في قصر سندريلا؟ حوار مع المؤلفة والناشرة أروى خميّس

تخيل أنك في أحد الأيام تحظى بفرصة احتساء كوب من الشاي بصحبة جميع الشخصيات الخيالية المفضلة لديك! ليس ذلك فحسب بل أن تتطرح عليهم جميع الأسئلة التي تدور في ذهنك حول قصصهم، هذا بالضبط ما فعلته المؤلفة والناشرة أروى الخميس، ففي ٢٠١٥ قامت أروى بإصدار كتاب دعت فيه نفسها على حفلة شاي في قصر سندريلا! وطلبت أن تمتد الدعوة لجميع شخصياتها المفضلة مثل بيتر بان، بياض الثلج، ريبونزل، وآخرون، وفي حفلة الشاي هذه، قامت بإمطار الشخصيات بأسئلة تبدو للوهلة الأولى مشاغبة ومضحكة لكنها في مضمونها تطرح تساؤلات نقدية حول العديد القصص الخيالية التي تعكس و تشكل إرث معرفي عند أجيال متعددة من الشعوب المختلفة.

متابعة القراءة “ماذا يعني أن تشرب كوبًا من الشاي في قصر سندريلا؟ حوار مع المؤلفة والناشرة أروى خميّس”